الجنس مابين العيب الخادع والقباحة المستترة


إيه قلة الأدب دي؟
مصر تحصد المركز الثاني في ترتيب أكثر الدول دخولاً علي المواقع الإباحية بعد باكستان.
إزاي نعرض بناتنا وأولادنا للجنس وقلة الأدب دي؟
مصر تحصد المركز الثاني في ترتيب أكثر الدول التي يتواجد بها تحرش جنسي حيث 
أكد 64% من النساء أنهم يتعرضون للتحرش بصفة يومية


الحاجات دي حاجات كُبار الأطفال المفروض ميعرفوش عنها، هنا إحنا مجتمع 
محافظ
في مصر أحد الاسباب الأولى للطلاق هي المشاكل الزوجية الخاصة حيث ثبت في استطلاع كشفه الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء المصري أن أكثر الرجال في الاستطلاع غير راضين عن حياتهم الجنسية وأكثر من 94% من السيدات غير راضين أيضاً


في ظل اعتراضات كثيرة اجتماعية على مر السنين الماضية على محاولة تدريس الثقافة الجنسية في المدارس هناك مشكلة حقيقية في جنسانية هذا المجتمع وجهل بيّن بأبسط المعلومات المتعلقة وتحول للجنس لتابو مخيف علناً مرغوب سراً مؤثراً بشكل واضح في أفعال المجتمع بصورة عامة


مفتاح تطور البشرية هو الجنس، أول أفعال البقاء الغريزية وقاعدة هرم ماسلو للاحتياجات الأساسية وهو النشاط الأساسي للكائنات الحية المحيطة وأداة الأنسانية الأولى في التواصل بشكل عام، هناك الكثير من البشر في مجتمعاتنا يجهلونه من الأساس ويجهلون تفاصيله وتطوراته ودوافعه ويتطور الموضوع أن البعض يجهل حتي ممارسته لما قبل الزواج، أجيال ولدت وماتت وهي تجهل أساسيات الجنس وصمت تام يحيط بتلك المشكلة حتي ظهرت آثار تسترنا على تلك المشكلة بشكل مباشر منها التحرش الجنسي، الكبت الجنسي، انتشار الاغتصاب والممارسات الشاذة، الاستهلاك غير المبرر للمقويات الجنسية بشكل عام“.
وبغياب الثقافة الجنسية العلمية السليمة يصبح المجتمع فريسة للأساطير البالية والشعوذة والمواقع الإباحية التي تفشل بصورة كبيرة في تكوين صورة صحيحة عن الجنس وتفاصيله ويمكن أن تصل لكونها خطيرة على حالة الإنسان الصحية بشكل عام
شارك على جوجل بلس

عن الصقر للتوريدات الطبيه

0 التعليقات:

إرسال تعليق