>

تنسيق الجسم و تكبير المؤخرة

اعلم أن السبب الرئيسي الذي يجعلك تبحثين عن زيادة المؤخرة هو لزيادة جمال و أنوثة جسدك و الذي يجب أن تعتني به لارضاء زوجك الحالي أو المستقبلي. فمن واجبك كامرأة التزين لبعلك و الظهور أمامه بأبهى حلة، و لهذا أضع هذا الموضوع من هذا الباب فقط، أي محاولة لاستغلال الطريقة في غير ما أحله الدين فهي تقع على مسؤوليتك فقط.



http://newsimg.bbc.co.uk/media/images/41068000/jpg/_41068702_before.203.jpg


من الأمور التى تنتشر بصورة ليست بالقليلة و قد يتعجب لها البعض هو مسألة بروز البطن او ما يعرف بالكرش رغم أن الشخص لا يعانى من السمنة بل قد يكون صاحب وزن مناسب أو حتى يعانى من النحافة.

ما هى اسباب ظهور الكرش بالرغم من نقص الوزن والنحافة؟

رغم أن مسألةظهور الكرش مرتبطة فى أذهان البعض بالوزن الزائد الا أن هناك اسباب اخرى قد تؤدى لبروز البطن فى من يعانون النحافة و منها :

1 . ضعف فى عضلات الجدار الأمامى للبطن

يعتبر ضعف عضلات البطن هو السبب الاشهر و الاكثر شيوعا و قد يكون ذلك الضعف فى العضلات ناتج عن ترهلات لضعف المستوى اللياقة البدنية او ضعف ثانوى بعد عملية جراحية بالبطن و منها عمليات الولادة القيصرية .

2 . وجود انتفاخ مزمن فى البطن

هذا الانتفاخ يكو ن عبارة عن تكوين و تراكم الغازات بصورة شبه مستمرة داخل القولون و يكون من شأنه زيادة حجم البطن و غالبا ما يكون مصحوباً بآلام متفاوتة الشدة .

3 . وجود أمراض تؤدى الى تراكم السوائل داخل البطن

و أشهرها مرض الالتهاب الكبدى حيث ان حالات الكبد المتقدمة غالبا ما تعانى مما يعرف بالاستسقاء . و الاستسقاء عبارة عن تراكم سائل مائى داخل التجويف البطنى مما يعطى ايحاء او انطباع بزيادة حجم البطن .

4 . الانسداد المعوى

الانسداد المعوى والاصابة بالامساك المزمن و تكون كتل صلبة من البراز داخل القولون يكون ظاهرا على هيئة بروز واضح فى بطن المريض مما يؤدى الى كبر تلك المنطقة.

5 . خلل فى بعض العناصر الموجودة فى الدم

التى تعرف باسم الالكتروليتات و منها البوتاسيوم بصفة اساسية ثم الكالسيوم و الصوديوم حيث ان الخلل فى تلك العناصر يكون سبب فى ترهل العضلات و من ثم بروز الكرش.

 صورة ذات صلة
و يوجد الكثير من الطرق لتخسيس البطن و تكبير المؤخرة و لكن افضل حل لكلا المشكلتان هو شورت تكبير المؤخرة و تخسيس البطن   لمعلومات عن المنتج اضغط هنا






شارك على جوجل بلس

عن الصقر للتوريدات الطبيه

0 التعليقات:

إرسال تعليق