طرق تحسين و تقوية الخصوبه عند المرأه

الحمل و الوصول اليه قد يكون مهمة ممتعة وسهلة , ولكن العديد من الازواج يجدون انفسهم متورطين في التعامل مع مشاكل الحمل. لذلك سوف نعرض لكى فى هذه المقاله بعض النصائح التي من الممكن ان تفيد في زيادة الخصوبة لديكم دون تدخل طبي.


تعتبر الخصوبة عند المرأة هي من أهم الأمور التي يجب أن تكون متوافرة من أجل حدوث الحمل، وتكون الخصوبة عند المرأة مختلفة عن الرجال بشكل كبير، حيث إن خصوبة المرأة تكون بمواعيد محددة، حيث إن إمكانية حدوث الحمل لا تأتي إلا من خلال فترة التبويض الخاصة  بكل سيدة فقط، وتختلف هذه الفترة من امرأة إلى أخرى، وذلك على حسب طبيعة الدوره الشهريه لديها، حيث إنه في خلال فترة التبويض تكون البويضة التي أنتجها جسم المرأة موجودة في الرحم، وذلك بعد مرورها عبر قناة فالوب، وفي خلال فترة التبويض هذه تكون البويضة جاهزة للتخصيب من قبل الحيوانات المنوية على الفور، ولكن البويضة يمكنها العيش يوم كامل فقط، وبعد انتهاء فترة التبويض تكون انتهت فرصة الحمل لهذا الشهر.

فترة التبويض عند المرأة:

تعتبر فترة التبويض هي من الفترات التي تختلف من سيدة إلى أخرى، وذلك يكون على حسب الدورة الشهرية الخاصة بها، وعلى حسب إن كانت الدورة الشهرية منتظمة في مواعيدها أو غير منتظمة، لأن ذلك يؤثر على التبويض والخصوبة عند المرأة، ومن المعروف أن الدورة المنتظمة التي تحدث كل ثمانية وعشرون يومًا، وقد تصل هذه الفترة إلى اثنان وثلاثون يومًا، وتكون فترة التبويض هي الفترة التي تسبق الدورة الجديدة التي سوف تأتي في الشهر المقبل، وذلك بمعدل أربعة عشر يومًا تقريبًا، كما أن هناك علامة أخرى تدل على أن المرأة أيضًا تكون في فترة التبويض هو أن تقوم المرأة بقياس درجة حرارتها بشكل يومي، وفي اليوم الذي تكون درجة حرارتها مرتفعة بعض الشيء، فهذا يكون دليل على أن المرأة في فترة التبويض.

أسباب قلة الخصوبة عند المرأة:

الإصابة بمرض تكيس المبايض، والذي يقلل من نسبة الخصوبة عند المرأة.
السمنة الشديدة تؤثر أيضًا على الخصوبة عند المرأة، وكذلك النحافة الشديدة.
ممارسة التمارين الرياضية ولكن بشكل عنيف من ضمن أسباب ضعف الخصوبة عند المرأة.
في حالة إن كانت المرأة دورتها الشهرية غير منتظمة سواء كانت طويلة أيضًا أو قصيرة.
في حالة إن كانت المرأة تكون دورتها الشهرية يصاحبها كميات قليلة جدًا من الدم فإن ذلك يقلل بشكل كبير من معدل الخصوبة لديها.
في حالة إن كانت المرأة قد تعدت السن المبكر، فإنه كلما تقدم العمر بها قلت نسبة الخصوبة عندها.
العامل الوراثي له دور كبير في قلة معدل الخصوبة عند المرأة، حيث إن كانت الأم تعاني من قلة الخصوبة فبالتالي تكون الابنة كذلك.
التدخين بشراهة لدى النساء يكون سبب هام من ضمن أسباب قلة معدل الخصوبة عند المرأة.
الإصابة بأمراض الغدة الدرقية تؤثر بشكل كبير على معدل الخصوبة عند المرأة.


طرق لتقوية خصوبة المرأه دون تدخل طبى :

 الوزن :
لاشك أن تناسب الوزن مع الطول يساعد على سلامة الخصوبة حيث يؤدى الوزن الزائد إلى تراكم الدهن حول الرحم الأمر الذى ينتج عنه صعوبة التبويض … كما أن نقصان الوزن عن الطبيعى يؤثر على كمية افرازات الهرمونات اللازمة لحدوث الحمل ومن ثم تتضاءل فرص الحمل.ولكى تحصلى على الوزن المناسب قومى بممارسة رياضة المشى يومياً فهى تساعد على الاحتفاظ بالوزن المناسب كما أنها تقوى الخصوبة.

 

الابتعاد عن التدخين:
التدخين هو من الأشياء الضارة بشكل عام، ولا يقتصر دوره على صحة الجهاز التنفسي فقط، بل إن له دور كبير في تقليل خصوبة المرأة، وذلك لأن مادة النيكوتين تساهم بشكل كبير في قتل البويضات في جسم المرأة، ولذلك فإن الحل الآمن للمرأة التي تريد حدوث الحمل أن تبتعد عن التدخين تمامًا حتى تزيد فرص الحمل لديها.

دورتك التناسلية:
تبدأ الدورة التناسلية للاخصاب ما بين 25 إلى 35 من أول يوم على بدء الدورة الشهرية حيث تكون أفضل فترة للاخصاب هى الخمسة أيام قبل وعقب الدورة الشهرية وجدير بالذكر أن الدورة التناسلية تختلف من امرأة لأخرى ومن ثم يصعب الجزم بفترة محددة للاخصاب تتناسب مع جميع النساء إنما يعتمد الأمر على استشارة الطبيب المختص.

الإبتعاد عن تناول الشاي والقهوة:
يعتبر الشاي والقهوة هو من المشروبات التي يفضلها الكثير من السيدات، ولكن هذين المشروبين يحتويان بكميات كبيرة على المواد التي تساعد على تقليل نسبة الخصوبة عند المرأة، لذلك فإنه لابد من الابتعاد عن تناول الشاي والقهوة بكميات كبيرة بالأخص خلال فترة التبويض.


ابتعدى عن التوتر:
لا شك أن التوتر والقلق ينتج عنهما تدمير الخصوبة لدى المرأة وهو ما كشفت عنه دراسة ألمانية أجريت على 393 امرأة يرغبن فى الحمل حيث ثبت أن عدم حدوث الحمل لديهن يرجع إلى معاناتهن من مشاعر الأحباط مما يؤدى إلى حدوث تغيرات هرمونية تؤثر على الخصوبة.

الحفاظ على صحة الجهاز التناسلي:
أيضًا من ضمن الأمور الهامة التي تساعد على زيادة الخصوبة عند المرأة هو الكشف الدوري على الجهاز التناسلي للمرأة، حيث إنه في حالة وجود التهابات في منطقة المهبل فإن ذلك يؤثر بشكل كبير على الخصوبة، لذلك يجب معالجة الأمر واستشارة الطبيب في حالة الإصابة بالتهابات مهبلية.

الغذاء الصحي:
عادة ما يؤثر الغذاء على خصوبة المرأة فهى تحتاج لتناول وجبة غنية بفيتامين ج ، الحديد ، الزنك ، و البروتين حيث تؤثر هذه المعادن على حدوث التبويض لدى المرأة لذلك يجب على  كل امرأة ترغب فى تقوية خصوبتها بتناول مالتى فيتامين والاكثار من تناول اللحوم والأسماك ، البيض ، و الخضروات ، وبالنسبة للأشخاص النباتيين يمكنهم تعويض نقص حامض الأمونيا الموجود باللحوم بتناول الأغذية الغنية بالبروتين كالأرز و التوفو.

 حبوب منع الحمل:
كثيراً ما يؤدى تناول حبوب منع الحمل فى بداية الزواج إلى حدوث اضطرابات فى الاخصاب عادة ما يزول أثره بعد شهر من تاريخ التوقف عن تناول الحبوب إلا أن الأمر يختلف لدى بعض النساء عند مواظبتهن على تناول أقراص منع الحمل لذلك يجب استشارة الأخصائى قبل اللجوء إلى أى من موانع الحمل حتى لا تؤثر على الخصوبة فيما بعد.

الأمراض التناسلية:
كثيراُ ما تصاب النساء ببعض الالتهابات المهبلية وبعض أنواع الميكروبات والتى تنتقل عبر دورات المياه وحمامات السباحة وعادة ما تؤثر هذه الأمراض على خصوبة المرأة لذلك ينصح باللجوء إلى اخصائى لتحديد العلاج المناسب. وجدير بالذكر أن أعراض هذه الميكروبات تظهر في شكل حرقان وحكة جلدية يصاحبها شعور بالألم عند ممارسة الجنس

 صحة زوجك:
عادة ما تتأثر خصوبة الرجل مثلما تتأثر خصوبة المرأة ببعض العوامل منها التدخين، الخمور، الرجيم الغذائي الخاطيء لذا يجب أن يتجنب زوجك هذه الأشياء حيث تؤثر على سلامة الحيوانات المنوية


 




شارك على جوجل بلس

عن DR Heba Alaam

0 التعليقات:

إرسال تعليق